الثلاثاء , يوليو 17 2018

فاتنتي .. سنكون يوماً سوياً .

كم أتمنى أنكِ الآن على صدري ، متوسدة أضلاعي كطفلة نائمة بين ثديي أمها في دعة وأمان تنشد الأمن والحنان . .أداعب خصيلات شعركِ الأسود المسترسلة على صفحة وجهكِ كأنه فلقة القمر متسلل بين الغيوم ، فأزيح تلك الخصيلات ببناني عن عينيك الجميلتين كي أنظر إليهما وأنتِ غارقة في نوم عميق بين ذراعي ، وقد أوسدتكِ زندي ومعصمي يملأ الفرح …

أكمل القراءة »

حبكِ أذهلني .

حبكِ فاق الكلمات ، ولم أعد أعلم كيف أعبر عنه ، وبأي حرف وبأي لغة ومعنى ! سأبحثُ في الأبجدية عن حروف ذهبية وعن كلمات كوكبية من عالم الكواكب وأبراج النجوم ، كي أصوغها في معاني حبكِ التي أحجمت عنه الأبجدية هيبة ولما حواه من عظمة الشعور المتدفق من جوانحي كتدفق السيل الجارف من علو مساقطه . سأبحثُ في الكواكب …

أكمل القراءة »

من ذا الذي أغضب الرحمن ؟! قصة جميلة .

قال الأصمعي: ( أقبل علي أعرابي جلف جاف على ناقة له، متقلدا سيفه، وبيده قوس، فدنا وسلم، وقال من أين أقبلت ؟ قلت : من مكان يتلى فيه كلام الرحمن، قال: أو للرحمن كلام يتلوه الآدميون؟ فقلت : نعم يا أعرابي فقال: اتل علي شيئا منه … فابتدأت بسورة الذاريات ذروا حتى انتهيت إلى قوله تعالى : (وفي السماء رزقكم …

أكمل القراءة »

سأحبكِ حتى ألفظ أنفاسي .

أين أنتِ يا نبض قلبي ونزف شرياني ؟! والدفء الذي يصطلي به جسدي فيمَ غيابكِ عني ؟ هل غيابكِ لتمتحني حبي لكِ ، وتجسي حرارة مشاعري نحوكِ ؟ أم لتتلمسي صدق أحاسيسي ؟! أم لتشعلي في وسط أحشائي نيران اشتياقي ؟! وتقلبيني على نيران البعد والحنين والحرمان ، لتصقل الحب في أعماقي وتحرق مشاعري نحو سواكِ ؟! أم أنه فن …

أكمل القراءة »

شذى الورد أم شذاكِ

شذى الوردِ أم شذاكِ ذاكَ الذي قد فاح في سماكِ . أم زهورٌ ورياحينٌ وأفنانُ جنانٍ قد زانا بها خداكِ . بل هي أنفاسكِ وعبيرُ من جدائلكِ سرت بها ريَّاكِ . ونسائمُ خميلةِ صدركِ وجنةٌ ذات بهجةٍ وزينةٌ فتنتها نهداكِ . ياربةَ الصوتِ الرخيمِ ترفقي فإنَّ في همسكِ كلفي فكيف إذْ صدعتْ شفتاكِ . توجهتُ إلى الباري بأنْ بكِ يجمعُني …

أكمل القراءة »

من بلاغة الرسول – صلى الله عليه وسلم – .

روي البخاري قال: “حدثنا مسدد، حدثنا بشر بن المفضل، حدثنا الجريري، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه – رضي الله عنه- قال: قال النبي e: “ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ ثلاثا. قالوا: بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وجلس وكان متكئا، فقال: ألا وقول الزور، قال: فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت”. ([1]) في هذا …

أكمل القراءة »

أحبك وأحب أقرأ سيرتك

أحبك .. وأعشقك ، وأتجنن بصوتك ، أحبك وأهيم في جسمك وأعشق قامتك . إن عاد لي عقلي عاد من حضرتك وغاب في قدك وهام في بسمتك ، وذاب في همسك وتثمله ضحكتك أحبك يا بعد عمري وفي دمي عشقتك أحبك وأحب الورد في وجنتك . أعشق ثرى أرضك ومن أجلك أحب ديرتك . ومن حبك احب أهلك وأحب قبيلتك …

أكمل القراءة »

تصحر الربيع .

عندما يتصحر الربيعُ وتشحبُ أوراقُ الشجر وتتساقطُ من فوق متون أغصانها ، خريف يجتاح كَبِدَ الربيعِ . إنه ظلمُ الفصول وتزحزح الأماكنِ وانقلاب الفطرة ، وتصحر الصدورِ ونزعٌ لروح الإنسانية ورحيلُ الرحمة من مضغةٍ بحجم قبضة اليد تقبع خلف سياج من العظام ، فأصبحت أماكنَ مهجورة تؤمها العوافي والهوام ، وصحراء قاحلة . فلم يعد الربيعُ أخضراً ولم يعد طلقاً …

أكمل القراءة »

عندما حكمت علي بالإعدام

عندما وضعتِ السكين على نحري . كنتِ تهرقين الدم من مشاعري ، وإحساسي ، وعندما تحركينها روحة وجيئة كان الألم ينتشرُ في كل أنحاء جسدي ، وقد أسلمتُ لكِ جسدي تجهزين على ما تبقى فيه من دفء ، وتنزعين روحكِ منه كما ينزع السفود من القطن ، تنزعينها إرباً إرباً وهمسةً همسةً وكلمةً كلمةً ، وحرفاً حرفاً ، وقد أصغيتُ …

أكمل القراءة »