الإخوة الأعضاء الكرام : الرجاء في حال وضع صور في المنتدى أن يكون رفعها على مركز الرفع الخاص بالمنتدى وهو موجود في صندوق الموضوع المطور أو ضمن الإعلانات النصية الموجودة أسفل المنتدى ، لأن ذلك يسهم في سرعة المنتدى وأدائه ، وشكراً لكم على كرم تعاونكم || كن بلا حدود ولا تكن بلا قيود .|| إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا . || قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أد الأمانة إلى من ائتمنك ، ولا تخن من خانك . || الإرهاب .. لا دين له || |





أطلال اللغة والأدب العربي . يختص بكل ما له شأن بالأدب العربي بجميع أقسامه وفروعه من لغة وأدب وبلاغة وفصاحة وبيان ومحسنات بديعية وغيرها من الفنون الأخرى مما يندرج تحت تصنيف ( الأدب )

الإهداءات

الرسالة الهزلية لابن زيدون .

هو الشاعر ابن زيدون ولد بمدينة قرطبة سنة494هـ/1003م، هو ابو الوليد احمد ابن عبدالله بن زيدون المخزومي الاندلسي القرطبي ونسبه عربي صريح ينتمي لقبيلة مخزوم القرشيه. طبعت هذه الرساله

إضافة رد
#1  
قديم 11-08-2013

ما يكبرني لقب غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Gray
 رقم العضوية : 139
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 فترة الأقامة : 2530 يوم
 أخر زيارة : 08-08-2015 (09:27 PM)
 المشاركات : 1,931 [ + ]
 التقييم : 20
 معدل التقييم : ما يكبرني لقب is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الرسالة الهزلية لابن زيدون .




هو الشاعر ابن زيدون ولد بمدينة قرطبة سنة494هـ/1003م، هو ابو الوليد احمد ابن عبدالله بن زيدون المخزومي الاندلسي القرطبي ونسبه عربي صريح ينتمي لقبيلة مخزوم القرشيه.
طبعت هذه الرساله لأول مرة مع ترجمة لات تينية سنة1755في مدينة ليبسك من قبل المستشرق رايسك،وطبعها المستشرق هيرت مرة ثانيه في إيينا سنة1770م وقد شرحها ابن نباته المتوفي سنة768هـ،وطبعت في القاهرة سنة1278هـ تحت عنوان سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون ولهذا الشرح عدة مخطوطات موزعة في المكتبات الأوربيه.
سبب الرساله: كتب هذه الرساله على لسان ولاده لمنافسة ابن عبدوس يهزا به وولاده هذه هي الفتاة التي احبها ولكن ظهرت جفوة بينهما فكانت في صالح ابن عبدوس فبدا يتقرب منها حتى تمكن ولكنها لم تحبه بل ارادت ان تغيظ ابن زيدون وكان لغيظها له الفضل الكبير في روعة هذه الرساله

الرسالة :
أما بعد أيها المصاب بعقله المورط البين سقطه الفاحش غلطه العاثر في ذيل اغتراره
الأعمى عن شمس نهاره الساقط سقوط الذباب على الشراب المتهافت تهافت الفراش
في الشراب فإن العجب اكذب ومعرفة المرء نفسه اصوب وإنك راسلتني مستهديا من
صلتي ما صفرت منه يدي أمثالك متصديا من خلتي لما قرعت صنوف اشكالك مرسلا
خليلتك مرتاده مستعملا عشيقتك قوادة كاذبا نفسك انك ستنزل عنها الى وتخلف بعدها
على ولا شك انها قلتك اذ لم تظن بك وملتك اذ لم تغر عليك في السفارة لك وما
قصرت في النيابة عنك زاعمة ان المروءه لفظ انت معناه والأنسانيه اسم انت جسمه
وهيولاه قاطعة انك انفردت بالجمال واستاثرت بالكمال واستعليت في مراتب الجلال
واستوليت على محاسن الجمال حتى خيلت ان يوسف حاسنك فغضضت منه وان امراة
العزيز راتك فسلت عنه وان قارون أصاب بعض ما كنزت والنطف عثر على فضل ما
ركزت وكسرى حمل غاشيتك وقيصر رعى ماشيتك والإسكندر قتل دارا في طاعتك
واردشيرجاهد ملوك الطوائف بخروجهم عن جماعتك والضحاك استدعى مسالمتك
وجذيمه الأبرش تمنى منادمتك وشيرين قد نافست بوران فيك وبلقيس غايرت الزباء
عليك وان مالك بن نويرة انما اردف لك وعروة بن جعفر لنما رحل إليك وكليب بن
ربيعة انما حمى المرعى بعزتك وجساسا انما قتله بأنفتك ومهلهلا طلب ثاره بهمتك
والسموءل انما وفى عن عهدك والاحنف انما احتبى بردتك وحاتما انما جاد بوفرك
ولقى الأضياف ببشرك وزيد بن مهلهل انما ركب بفخذيك والسليك بن السلكه انما عدا
على رجليك وعامر بن مالك انما لاعب الاسنة بيديك وقيس بن زهير انما استعان
بدهائاك وإياس بن معاوية انما استضاء بمصباح ذكائك وسحبان انما تكلم بلسانك
وعمرو ابن الاهتم انما سحر ببيانك وان الصلح بين بكر وتغلب تم برسالتك
والحمالات بين عبس وذبيان اسندت الى كفالتك وان احتيال هرم لعلقمة وعامر حتى
رضيا كان ذاك عن إشارتك وجوابه لعمر وقد ساله عن ايهما كان ينفر وقع عن
ارادتك وان الحجاج تقلد ولاية العراق بجدك وقتيبة فتح ما وراء النهر بسعدك
والمهلب اوهن شوكة الأزارقة بأيدك وفرق ذات بينهم بكيدك وان هرمس اعطى
بلينوس ما اخذ منك وافلاطون اورد على ارسططاليس ما نقل عنك وبطليموس سوى
الأصطراب بتدبيرك وصور الكرة على تقديرك وبقراط علم العلل والأمراض بلطف
حسك وجالينوس عرف طبائع الحشائش بدقة حدسك وكلاهما قلدك في العلاج وسالك
عن المزاج واستوصفك تركيب الأعضاء واستشارك في الداء والدواء وانك نهجت
لأبي معشر طريق القضاء واضهرت جابر بن حيان على سر الكيمياء واعطيت النظام
اصلا ادرك به الحقائق وجعلت للكندي رسما استخرج به الدقائق وان صناعة الألحان
اختراعك وتاليف الأوتار والأنقار توليدك وان عبدالحميد بن يحي بارى آقلامك وسهل
بن هارون مدون كلامك وعمرو بن بحر مستمليك ومالك بن انس مستفتيك وانك الذي
اقام البراهين ووضع القوانين وحد الماهية وبين الكيفية والكمية وناظر في الجوهر
والعرض وميز الصحة من المرض وفك المعمى وفصل بين الأسم والمسمى وضرب
وقسم وعدل وقوم وصنف الأسماء والأفعال وبوب الظرف والحال وبنى اعرب ونفى
وتعجب ووصل وقطع وثنى وجمع واظهر واضمر واستفهم واخبر واهمل وقيد وارسل
واسند وبحث ونظر وتصفح الأديان ورجح بين مذهبي مانى وغيلان واشاربذبح الجعد
وقتل بشار بن برد وانك لوشئت خرقت العادات وخالفت المهودات فأحلت البحار عذبة
وأعدت السلام رطبة ونقلت غدا فصار امسا وزدت في العناصر خمسا وانك المقول
فيه كل الصيد في جوف الفرا فكدمت في غير مكدم واستسمنت ذا ورم ونفخت في غير
ضرم ولم تجد لرمح مهزا ولا لشفرة محزا بل رضيت من الغنيمة بالإياب وتمنيت
الرجوع بخفي حنين لأني قلت لقد هان من بالت عليه الثعالب ونخرت وبسرت وعبست
وكفرت وابدات واعدت وأبرقت وأرعدت وهممت ولم افعل وكدت وليتني ولولا للجوار
ذمة وللضيافة حرمة لكان الجواب في قذال الدمستق والنعل في حاضرة ان عادة
العقرب والعقوبة ممكنة وان اصر المذنب وهبها لم تلاحظك بعين كليلة من عيوبك
ملوها حبيبها حسن فيها من تود وكانت ان احلتك بحلاك ووسمتك بسماك ولم تعرك
شهادة ولا تكلفت لك زيادة بل صدقت سن بكرها فيما ذكرته عنك ووضعت الهناء
مواظع النقب بما نسبته إليك ولم تكن كاذبة فيما اثنت به عليك فالمعيدي تسمع به
خير من ان تراه هجين القذال أرعن السبال طويل العنق والعلاوة مفرط الحمق
والغباوة جافي الطبع سيئ الجابة والسمع بغيض الهيئة سخيف الذهاب والجيئة ظاهر
الوسواس منتن الانفاس كثير المعايب مشهور المثالب كلامك تمتة وحديثك غمغمة
وبيانك فهفهة وضحكك قهقهة ومشيك هرولة وغناك مسالة ودينك زندقة وعلمك
مخرقة حتى باقلا موصوف بالبلاغة اذا قرن بك وهبنقة مستوجب لاسم العقل إذا
اضيف إليك وطويسا مأثور عنه يمن الطائر إذا قيس عليك فوجودك عدم والاغتباط بك
ندم والخيبة منك ظفر والجنة معك سقر كيف رايت لومك لكرمى كفاء وضعتك لشر في
وفاء واني جهلت ان الأشياء انما تنجذب الى اشكالها والطير انما تقع على ألافها
وهلا علمت ان الشرق والغرب لا يجتمعان وشعرت ان المؤمن والكافر لا يتقاربان
وقلت الخبيث والطيب لا يستويان وذكرت انى علق لايباع ممن زاد وطائر لا يصيده من
اراد وغرض لا يصيبه الا من اجاد ما احسبك إلا قد تهيأت للتهنية وترشحت للترفية
ولولا ان جرح العجماء جبار للقيت من الكواعب ما لاقى يسار فما هم إلا ببعض ما
هممت به اين ادعاؤك رواية الأشعار وتعاطيك حفظ السير والأخبار وهلا عشيت ولم
تغتر وما أشك انك تكون وافد البراجم او ترجع بصحيفة المتلمس وهل عضلني همام
بن مرة فأقول زوج من عود خير من قعود ولعمرى لو بلغت هذا المبلغ لا رتفعت عن
هذه الحطة ولا رضيت بهذه الخطة فالنار ولا العار وامنية ولا الدنية والحرة تجوع ولا
تاكل بثدييها وما كنت لأتخطى المسك الى الرماد ولا امتطي الثور بعد الجواد فإنما يتيم
من لم يجد ماء ويرعى الهشيم من عدم الجميم ويركب الصعب من لا ذلول له ولعلك
انما غرك من علمت صبوتي اليه وشهدت مساعفتي له من اقمار العصر ورياحين
المصر الذين هم الكواكب علو همم والرياض طيب شيم تحن قدح ليس منها ما انت
وهم وانى تقع منهم وهل انت إلا واو عمرو فيهم وكالوشيظة في العظم بينهم وان
كنت انما بلغت قعر تابوتك وتجافيت عن بعض قوتك وعطرت اردانك وجررت هميانك
واختلت في مشيتك وحذفت فضول لحيتك واصلحت شاربك ومططت حاجبك ورققت خط
عذارك واستانفت عقد إزارك رجاء الاكتنان فيهم وطمعا في الاعتداد منهم فظننت
عجزا واخطات الغرض والله لو كساك محرق البردين وحلتك مارية بالقرطين وقلدك
عمرو الصمصامه وحملك الحارث على النعامة ما شككت فيك ولا سترت أباك ولا
كنت إلا ذاك وهبك ساميتهم في ذروة المجد والحسب وجاريتهم في غاية الظرف
والأدب ألست تأوى الى بيت قعيدته لكاع إذ كلهم عزب خالي الذراع واين من انفرد به
ممن لا أغلب إلا على الأقل الأخس منه وهل يجتمع لي فيك إلا الحشف وسوء الكيلة
ويقترن على بك إلا الغدة والموت في بيت سلولية ما كان أخلقك بأن تقدر بذراعك
وتربع بذلك على ظلعك ولا تكن براقش الدالة على اهلها وعنز السوء المستثيرة
لحتفها فما أراك إلا سقط بك العشاء على سرحان وبك لا بظى أعفر قد اعذرت إن
اغنيت شيئا واسمعت لو ناديت حيا وإن بادرت بالندامة ورجعت على نفسك بالملامة
كنت قد اشريت العافية لك بالعافية منك وان قلت جعجعة ولا طحن ورب صلف تحت
الراعدة وانشدت لا يويسنك من مخدرة قول تغلطه وان جرحا فعدت لما نهيت عنه
وراجعت ما استعفيت منه بعثت من يزعجك الى الخضراء دفعا ويستحفك نحوها وكزا
وصفعا فإذا صرت إليها عبث أكاروها بك وتسلط نواطيرها عليك ذلك مما قدمت يداك
لتذوق وبال امرك وترى ميزان قدرك فمن جهلت نفسه قدره راى غيره منه ما لا يرى

منقول .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




hgvshgm hgi.gdm ghfk .d],k >





رد مع اقتباس
قديم 02-18-2017   #2



الصورة الرمزية همسات
همسات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 831
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : 08-25-2017 (10:25 AM)
 المشاركات : 147 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الرسالة الهزلية لابن زيدون .



سلمت يدآك..على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألف عافيه..بإنتظار جديدك بكل شوق.
أمنياتــــي لك بدوام التآلّق والإبداع
بآقات الشكر والتقدير أقدمها لك.


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لابن, الرسالة, الهزلية, زيدون


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الحب بين ولادة وابن زيدون ما يكبرني لقب أطلال اللغة والأدب العربي . 0 11-08-2013 07:43 AM
الأخوة لابن القيم . أبو خلدون فضاءات وآفاق بلا حدود . 0 11-08-2013 12:30 AM
وصف ابن زيدون للوزير ابن عبدوس . خولة أطلال اللغة والأدب العربي . 2 05-13-2013 10:47 PM
صاحب اي قلب انت - انواع القلوب - لابن الجوزي دع قلبك ليعرف مكانه أبو نايف أطلال إيمانية عامة 2 03-28-2013 03:12 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Add Ur Link
منتديات همس الأطلال دليل مواقع شبكة ومنتديات همس الأطلال مركز تحميل همس الأطلال . إسلاميات
ألعاب همس الأطلال ضع إعلانك هنا . ضع إعلانك هنا . ضع إعلانك هنا .

flagcounter


الساعة الآن 08:23 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
.:: تركيب وتطوير مؤسسة نظام العرب المحدودة ::.
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لـشبكة ومنتديات همس الأطلال