الموضوع: لهيب الذكريات .
عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 08-10-2012

مطلع الشمس غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
قـائـمـة الأوسـمـة
الإبداع

وسام

الحضور الدائم

كاتب شامخ

لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل : May 2010
 فترة الأقامة : 3136 يوم
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (08:17 PM)
 الإقامة : جدة
 المشاركات : 6,014 [ + ]
 التقييم : 63
 معدل التقييم : مطلع الشمس will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لهيب الذكريات .



الذكريات 158499_1318936476.jp

عندما وضعت يدي في يدك برق بصري إلى مستقبل كبير نظرت فيه إلى حياة أبدية أعيشها بين همسكِ ودفئكِ ، وعشقكِ ، فخيل إليَّ أنني أعيش أجمل قصص ألف ليلة وليلة .

لاح برق في سماء ملبدة بالغيوم ، في ليلة حالكة السواد ، وصوت الرعد يهز الأرجاء والبرق يضيء آفاق السماء ، وصوت قطرات المطر له ضجيج في ساحات المكان وأنا أمام النافذة ، أشاهد كل تلك الطقوس المتتالية في ساعة من الزمن ، فتارت يومض برق ، وتارة تهتز أغصان من رياح تداعبها وزخات مطر تطهرها وتارة دوي رعد يأتي من بعيد يتهادى إلى السمع فيسترعيه ويجذب البصر نحوه ، وتارة نسمة عليلة قد بللتها قطرات المطر فتقع باردة على الجسد فكأنما تنفخ فيه الروح وتبث الحياة ، فتعبرين إلى عالمي مع كل لحظة من تلك اللحظات ، وأراكِ في تغيرات السماء ، في ومضة البرقِ ، أستعيد ذكرى ابتسامتك الجميلة ، ولمعة أسنانك عندما تنبلج عنها شفتاك القانيتان ، وفي
عتمة الغيم أستلهم ليلاً أشرقت من خلاله شمس جبينك الوضاء .


نعم إنني أذكركِ في كل مناسبة ، ومع اللحظات العابرة ، أنتِ حاضرة معي في أعماقي ومخيلتي ، وذكرياتي ، وأتراحي وأفراحي ، في الضباب ، والغمام ، والطل والطلل ، وفي قطر الندى ،وتردد الصدى ، وفي تلك القطرة التي تركتها نسمة ليلة باردة على ورقة خضراء ، فطلعت عليها الشمس فلمعت كأنها الجمان ، أرى فيها دمعتكِ عندما تنسكب من عينيك في لحظة فرح أو ترح فمسحتها عن خديكِ بيدي ، وفي تلك الورقة قد تحسستكِ واستشعرتُ خديكِ الأسيلين ، فانهارت عيناي وأغمضتهما على ترقرق الدمع فيهما ، فاحترق جفناي من لهيب دمع الذكريات .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




gidf hg`;vdhj >






آخر تعديل مطلع الشمس يوم 08-15-2012 في 02:37 PM.
رد مع اقتباس